الملاحظات


موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-18-2012, 07:43 PM
الصورة الرمزية aymoo
aymoo
(عضو Effective)
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الإقامة: on my lap
المشاركات: 825
نقـــاط الخبـرة: 107
اضغط هنا لتكبير الصوره
القمر الحزين


معلومات :

تأليف القصه / إلهام
تنسيق الموضوع / aymoo

المقدمه :

الوفاء عملة نادرة , و القلوب هي المصارف ، وقليلة هى المصارف التي تتعامل بهذا النوع من الوفاء ..........يمكن أن أكون قد تسرعت في الحكم عليه ، ولكنه أصر علي زرع تلك الفكرة بي ....لقد ظلمني ... وظلمها ...وتركنها...وإذا أتيت إلي فلا تسألنى عن الخيانة فأنا لا أعتقد أن هناك كلمات قادرة على وصفها ...

فقد أخطأ من قال : "أن الحب الصادق كالقمر عندما يكون بدرا ً ، والكسوف
هو نهايته عندما يكون غدرا "

فلا يوجد حب صادق ...........لأن حياتي كلها كسوف .
فقلبي كالمرآه ينكسر من أصغر حجر يضربها ....

ـــــــــــ

الفصل الأول : تركتني وحدى

- توقفوا أنا لم أعد أستطيع أن أتحمل ذلك ....أخرجوا فإنها ستكون بخير ,لا أريدكم هنا لا أريد أن أرى في عينيكم نظرة شفقه ......لا أريد .
إتجهت إلى غرفة والدتى التي كانت طريحة الفراش لا تقوى علي الحركة .. نظرت إليها ، واقتربت من فراشها ..حاولت أن أمسك يديها المرتجفه التي تبدو عليها الهزل . لم أقوى علي ذلك ... فأمسكت هي بيدى .

- عزيزتى ...... لا تخافى سأكون بخير .
حاولت أن أتملك نفسى من البكاء ،ولكنني لم أستطع ... فقلت لها فى حزن : أمي أنتي متعبة جدا .......أنا أعلم ،ولكننى لا أقوى علي فعل شيء من أجلك . كل ما إستطعت فعله هو إحضار الجيران .....أنا حقا آسفه لأنني ضعيفة .
أمسكت أمي يدي بقوة ، ووضعت يديها الآخرى على خدي لتمسح الدموع التي كانت تنهمر عليها كالمطر

- لا يا عزيزتي فما فعلتيه شيء كبير . وأنا ...... وأنا كم افتخر بأن لدي إبنه مثلكِ .
ثم نظرت بإتجاه النافذة التي بجوار فراشها ، وقالت : إنظري كم أن القمر رائع اليوم .... هل تعلمي أنني دائما ما كنت أنظر إلي القمر عندما أشعر بأى حزن ، فإنه يقلل من حزني .
فنظرت بإتجاه القمر ، ثم قمت من علي فراشها في غضب ،وقلت لها : لا يا أمي القمر حزين ، ولا يمكن أن يشعركي بالفرح أبدا ً .......أبدا ً.
ثم تركت الغرفة ، وأنا أركض بسرعة ، وإرتديت ملابس المطر لانها كانت تمطر في الخارج ......... ، ووقفت أتأمل القمر , هل ما قالته أمي حقيقي ..
ثم سمعتها .......تلك الصرخة سمعتها ، من جارتنا ، وليتنى لم أسمعها .فقد أدركت أن والدتى قد فارقت الحياة ..........
وقفت أمام منزلنا لم أستطع الدخول ، ولم أستطع الذهاب .........
وظللت أبكي ، وأبكي ,وأبكي ........................

فمن كان يهتم بي , ويرعاني لم يعد له وجود .
بعد مرور عشرة أعوام علي وفاة والدتى كنت قد بلغت حينها السادسه عشر من عمرى ، وأوشكت علي الإلتحاق بالمدرسة الثانوية .... كنت أعيش مع جارتنا السيدة (شيري) إمرأة عجوز تبلغ من العمر ( خمسين عاما) ، تعيش بمفردها بعد وفاة زوجها ، وسفر ابنها إلي الخارج
بدأت في تجهيز أوراقى للإلتحاق بالمدرسة الثانوية .. أنا لم أكن أملك أى صديق أو حتي صديقه .......أحب الوحدة تماما ً لم أكن أتكلم مع أحد تماما ً رغم محاولات السيدة (شيري) الفاشلة تماما ً في إخراجى من عُزلتى .فأنا كنت أحب أن أجلس في غرفتي أعزف علي كماني الذي قد ورثته من أمي ......أمي التي قد ذهبت وتركتنى وحيدة ...........

الفصل الثانى : المدرسة

إستيقظت في الصباح الباكر علي صوت السيدة (شيري) تناديني لأنزل وأتناول طعام اللإفطار ..... عندما نزلت درجات السلم وجدتها أمامى تحمل كاميرا ، وتلتقط صورة لي ، وأنا أنزل على درجات السلم فنظرت لها ببرود ، ولم أعلق على ما فعلته فقالت هي لي بإتسامتها العريضة : (ميارا) ...اليوم يعتبر رسميا ً اليوم الأول لكي في المدرسة الثانوية .....كم كانت والدتكي ستكون فخورة بكي اليوم .
فنظرت لها ببرود ، وقلت : لم تكن لتفعل شيء كانت ستصمت ، ولا تبدى أى من ذلك الفرح الزائد عن اللزوم .
ثم جلست علي الكرسي في صمت لأتناول طعام الإفطار ، فنظرت لي ثم وضعت لي القليل من الطعام أمام صحني ، ولم تعلق علي كلامى لأنها تدرك تماما ً كم أكره أن يذكرني أحدا ً بوالدتي .....
فقالت لى بشي ء من الإستحياء : لا بأس .......آه المهم أنتى ستدخلين عالما ً جديدا ً وأنا أرديكي أن تجدين شاباً وسيما .
فتوقف الطعام في حلقى ، فتلك العجوز عما تتحدث ، أى شاب ذالك ، فقلت لها بسخرية : وهل تعتقدي بأننى سأبحث عما يتركنى فى النهاية .
ناولتنى كوب من الماء وقالت : ولما لا أنتي فتاة جميلة ، والكل يتمنى أن يبقى معكى
- الكل الذي تركني .


ثم أخذت حقيبتى ، وإتجهت إلى الباب ،وأشرت لها بأننى سأذهب فقالت لي محاولة إيقافى : إنتظري فأنا أرغب بالذهاب معكي .......أرجوكي .
فنظرت لها نظرة بلهاء ، وقلت لها وأنا أقدم علي الرحيل : لا ......
فظلت واقفة في مكانها مثل الطفل البكّاء الذي يرغب بالذهاب مع والديه إلي الخارج ولكنهما يرفضون ذلك فيظل ينظر لهم نظرة رجاء ، ولكن هيهات ذلك هيهات ....

فأنا كم كنت أكره عندما تنظر لي بتلك النظرات البلهاء .............
وقفت سيارة من النوع الفاخر أمام المدرسة التي ألتحق بها فوقف الطلاب جميعا ً يتأملون جمالها ، وإنبهارهم بها .
فقالت إحدى الفتيات لزميلتها : أترين تلك السيارة إنها رائعة .
- بلى إنها مدهشه ...... تُري من صاحبها ؟.


- سنعرف الآن .
نزل من السيارة شاب طويل القامة ، وسيم الملامح .يمشي بكل ثقة ، وغرور وكأنه لا يوجد أحد مثله ، فعندما رأته الفتيات لم يستطعن إمتلاك أنفسهن من الإنبهار بوسامته الآخاذه ....... فرحن يتكلمن بين بعضهن عنه ، وهو لم يبالى بأى منهن بل دخل المدرسة دون أن يُظهر أى إهتمام لأى من تلك الفتيات .
وقف المعلمون يوجهون الطلاب الجدد إلي أماكنهم ، كل إلي صفه ، بالتأكيد بعد ذلك الطابور الصباحي الذي يشعر المرء بالملل ، فدخل كل طالب إلي صفه ، وبالتأكيد الفتيات اللاتي شاهدن ذلك الفتي كم كانت أمنية حياتهم أن يكونوا بجانبه ، وبذات الصف .
بدأ اليوم الأول من الدراسة كالمعتاد, الطلاب يبدوأن بالتعرف على بعضهم البعض ، ويعرفوا أنفسهم إلي المعلمين .........أما بالنسبه لصف (1-b) كان صف ذلك الشاب ، فتهاتفت الفتيات حول كرسيه ، وبدأن بالتعريف عن أنفسهن ، ولكنه بكل غرور وتكبر لم يُعر لأي منهن الإهتمام .

دخل إلى الفصل المعلم الذي لم يهتم بدخوله سوي الفتيان الذين كاد بركان الغضب أن ينفجر عندهم من ذلك الفتي ، فأمسك المعلم بكتابه وأطرق به على المنضده التي أمامه ، فإلتفت إليه الفتيات ، فقال المعلم بإبتسامة رقيقة على شفتيه : أرجوا منكن أن تعدن الي مقاعدكن .
فنظر الفتيات لبعضهن من وسامه ذلك المعلم ، فإلتفت الفتي المغرور ناحيته ورفع حاجبيه دلالة على عدم قبوله له .

- أحب أن أعرفكم بنفسي أنا الأستاذ (يوكى – هاتورى) ، وأنا سأكون معلمكم المسئول عنكم ، أتمنى أن نقضي وقتا ممتعا ً معا ً .
قالت أحد الطالبات : تشرفنا بمعرفتك (سينسي) .... أنا أدعي (آى) تشرفت بمعرفتك .
- وأنا تشرفت آنسه (آى) .
فقالت آخرى: وأنا أُدعي (إيومى) .....هل يمكنني أن أسألك سؤالاً (سينسي)
- بالتأكيد تفضلي .
- كم يبلغ عُمرك ؟
فتعالت الضحكات فى الفصل ، فتبسم السيد (يوكي) ، وقال : هل هناك داعي لمعرفة عمري ؟
فقال ذلك الشاب دون سابق إنذار : لابد أنك كبير ، ولذلك لاتريد قوله ... أو أنك تحب المراوغة في الحديث.
فنظر له السيد (يوكي) مبتسما ، وقال معلقا ً : ولما لا تقول أننى صغير ، وأخشي أن أقوله فأخذ منك معجبيك .
فنظر الجميع إلي بعضهم البعض ، أما بالنسبة للأستاذ (يوكي ) فقد ضحك بصوت عال وذلك الشاب كان علي وشك الكلام حتي قاطعه السيد (يوكي) قائلا : أليس من الائق أن تعرف بنفسك أولا قبل أن تتدخل فى نقاش .
فنظر له الفتى بغضب ، ثم إعتدل وقال بتكبر : أنا ( كينوسكى –يورمي) إبن السيد (يورمي) صاحب أكبر شركة للتصدير في اليابان .
فهمس الطلاب فيما بينهم ، لانهم يدركون تماما ً من يكون السيد (يورمي) الذي يملك أضخم الشركات في (طوكيو) ،بل في اليابان ،
فقال السيد (يوكي) مقاطعا ً همساتهم :ومن يكون السيد (يورمي) ذاك ؟!
وظهرت على ملامحه عدم إدراكه بمكانة السيد (يورمي) إطلاقا ً ، فنظر له (كينوسكي) بمضض ، وهم علي قول شيء حتي قاطعه السيد (يوكي) بأن أمسك الكتاب قائلا : حسنا ً بالتأكيد سنتعرف علي بعضنا البعض ، ولكن الآن هل يمكننا البدء في حصتنا لاننا قد تأخرنا كثيراً ، وأنا أريد أن يكون صفي أفضل صف في المدرسة .
فأشعل ذلك الحماس في نفوس جميع الطلاب ، إلي ذلك الطالب الذي قد زرع ذلك اللقاء الأول بمعلمه الحقد ، والكره ............

يتبع >>
إنتظرونا في الجزء القادم ^^
توقيع : aymoo
اضغط هنا لتكبير الصوره
التعديل الأخير تم بواسطة Miss Naِrcissus ; 05-02-2013 الساعة 04:42 PM السبب: وضع الشعار الجديد
 
aymoo غير متواجد حالياً
قديم 06-18-2012, 07:50 PM  
افتراضي رد: الجزء الأول من رواية القمر الحزين
#2
 
الصورة الرمزية الهام
الهام
(عضو متألق)
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الإقامة: ...*sure on the computer*...
المشاركات: 6,829
الهام has a spectacular aura aboutالهام has a spectacular aura about
تسلم ايمو بجد ربنا يخليك ليا وتساعدنى ديما هههههه وشكرا على مجهودك ودى تعتبر اول روايه ليا فى المنتدى اتمنى انها تعجبكم وانا متاكده انها مش كامله بس دى البداية واتمنى اكون ديما على حسن ظنكم وتوقعاتكم فى التأليف
اضغط هنا لتكبير الصورهthanks alot Aymoo
توقيع : الهام
[CENTER][SIZE="4"][FONT="Mudir MT"]مدونتـــــــــــــى
التعديل الأخير تم بواسطة الهام ; 06-19-2012 الساعة 06:48 PM
الهام غير متواجد حالياً  
قديم 06-18-2012, 07:51 PM  
افتراضي رد: الجزء الأول من رواية القمر الحزين
#3
 
الصورة الرمزية son dam bi
son dam bi
(DAM BI)
تاريخ التسجيل: May 2011
الإقامة: فالبيت -.-
المشاركات: 3,305
son dam bi will become famous soon enoughson dam bi will become famous soon enough
قرأت فصول من الروايه

من الهام طبعا يعنى

وهيا رائعه بجد

شكرا الهام

وشكرا ايمو ع التنسيق


^ ^
son dam bi غير متواجد حالياً  
قديم 06-18-2012, 07:59 PM  
افتراضي رد: الجزء الأول من رواية القمر الحزين
#4
 
الصورة الرمزية Max_Lowel
Max_Lowel
(زائر)
المشاركات: n/a
على فكرة

الرواية حلوة جدا

بس اسلوب الوصف

محتاج يتحسن

مشكورة الهام

على الدعوة

و على الرواية

مستني الفصل الثاني
 
قديم 06-18-2012, 08:14 PM  
افتراضي رد: الجزء الأول من رواية القمر الحزين
#5
 
الصورة الرمزية الوردة القرمزية
الوردة القرمزية
(زائر)
المشاركات: n/a
ماشالله تبارك الله عليكي الهام وش هالابداعات ^^

والف شكر لك ايمو على التنسيق والاعداد

الله لا يحرمنا الابداع يارب

وفي انتظار الفصول القادمة ^^
 
قديم 06-18-2012, 08:20 PM  
افتراضي رد: الجزء الأول من رواية القمر الحزين
#6
 
الصورة الرمزية roronoa zoro
roronoa zoro
(عضو Super)
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الإقامة: ابحر الشمالية
المشاركات: 696
roronoa zoro is on a distinguished road
مشكووووووووووووورة الهام على الرواية الحلوة اريقاتوووو قوزايمااااااااااااس


والله يعطيكي العاااااااااااافية ولايحرمنا من ابداعاتك


وتنسيق الموضوع روووووووووووعة اريقاتو قوزايمااس aymoo والله يعطيك العافية


هنتوني اريقاتوو قوزايمااااااس ميناا على المجهود الرااااائع واحلى اعجاب ++ احلى تقييم بهاذا العمل الرااائع
توقيع : roronoa zoro
اضغط هنا لتكبير الصوره
roronoa zoro غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

الكلمات الدليلية
الحزين, القمر, بدون, رواية

أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 03:17 AM.

أنضم لمعجبينا في الفيس بوك ...